سيروا على خُطى صباح الأحمد صانع الشراكات الستراتيجية

سبع اتفاقيات لمشاريع كبرى وفتح أبواب العلاقات على سهل واسع من التعاون بين الكويت والصين، حصيلة زيارة الدولة التي قام بها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الى بكين، وهي في الحقيقة تعبير واقعي عن قوة الديبلوماسية الكويتية منذ قيام دولة الاستقلال، ودرس في بناء الشراكة الحقيقية بين الدول مع اختلاف مساحاتها وتعدد سكانها، ومنظومتها الاقتصادية والسياسية. أن تكون الكويت محطة مهمة في مبادرة الحزام والطريق، أو ما يعرف إعلاميا بطريق الحرير، وتعتمد سياسة البحار المفتوحة مع هذه الدولة الكبيرة، فذلك يعزز دورها الاقليمي من حيث إنها نافذة اقتصادية...

لقراءة المزيد...

Share |

نشـر في: السياسة - Wednesday, 11 July