محمود سيف الدين: أهديت ديواني الأول لمدرسة المواد الاجتماعية

لكل منا بداية.. وما أجمل البدايات.. محبة أول كتاب قرأناه.. وفرحة أول جائزة.. كتاب تركوا فينا بصمة لا تمحى.. وكلمة شجعتنا على مواصلة الطريق.. أصدقاء وأفراد من الأسرة احتفوا بنا وآخرون تمنوا لنا الفشل.. وعبر رحلة الكتابة تولد طقوسنا ومزاجنا ......

لقراءة المزيد...

Share |

نشـر في: النهار - Thursday, 14 June